ماغى فرح وحظك اليوم لبرج العذراء الاربعاء 13/5/2015

بواسطة | مايو 13, 2015
2841 مشاهدة | 0 التعليقات
برج-العذراء-625x340

ماغى فرح وحظك اليوم لبرج العذراء الاربعاء 13/5/2015

ماغى فرح وحظك اليوم لبرج العذراء الاربعاء 13/5/2015

حظك اليوم لبرج العذراء:

على الصعيد المهنى: يعد اليوم هو الفترة المثالية لتأكيد وضعك المميز فى العمل وإظهار نتائج عملك الجيدة التى تجلب لك التقدير والتحية من الرؤساء والتهنئة من الزملاء

على الصعيد العاطفى: تمر اليوم بفترة اعتيادية لا تشعر فيها بشىء جديد، وعلى الرغم من عدم وجود خلافات بينك وبين الشريك إلا أنك تشعر بعدم التركيز فى العلاقة بينكما

على الصعيد الصحى: تتأثر صحتك سلبيا بسبب ضغوط المهنية التى تتعرض لها والتى تدفعك إلى التفكير فيها بشكل دائم، حالة من التوتر والقلق تنتابك نتيجة ذلك الأمر

توقعات ماغى فرح لبرج العذراء:

ترى عالمة الفلك ماغى فرح، أن عمل مولود العذراء تحت ضغط يتسبب له فى الأخطاء الكثيرة، فعليه توخى الحذر لتجاوز هذه المرحلة، وتنصحك ماغى فرح أيها العذراء أن تتوقف عن البحث فى دفاتر الماضى لأن هذا الأمر سيعود عليك بحالة نفسية ليست جيدة، وتواجه العديد من المشكلات بسبب ذلك الأمر فلا تترك نفسك أسيرا لها، ومن الناحية العاطفية ترى ماغى فرح أنك من الضرورى أن تهتم بأمور الشريك الخاصة حتى يشعر منك بالاهتمام، هذا الأمر يعمل على توطيد العلاقة القائمة بينكما ويؤثر إيجابيا على حالة الشريك النفسية، أما على الصعيد الصحى فنجد الراحة مهمة لمواليد العذراء حتى يحصلوا على صفاء الذهن اللازم للحالة الصحية الجيدة.
موضوعات متعلقة :
ماغى فرح وحظك اليوم لبرج الدلو الثلاثاء 12/5/2015
ماغى فرح وحظك اليوم لبرج الجوزاء الثلاثاء 12/5/2015
ماغى فرح وحظك اليوم لبرج الاسد الثلاثاء 12/5/2015



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.