سلسلة أساطير الأبراج.. “العذراء” إلهة العدل الإغريقية وإيزيس المصرية

بواسطة | مايو 31, 2015
3635 مشاهدة | 0 التعليقات

برج-العذراء-11-622x400
سلسلة أساطير الأبراج.. “العذراء” إلهة العدل الإغريقية وإيزيس المصرية

برج العذراء أحد أبراج الدائرة الأرضية “الترابية”، ويضم البرج مواليد الفترة من 23 أغسطس حتى 22 سبتمبر، وتُعدّ الاستقلالية والذكاء والحس السليم أهم صفات مواليد العذراء، كما يتصف أبناء هذا البرج بالرقة واللطف فى التعامل مع الآخرين، إلى جانب أنهم يتميزون بالخجل الشديد، وهم من الشخصيات دائمة القلق، ولكن هل يعلم مواليد العذراء قصة هذا البرج الذى ينتمون إليه وتفاصيل أسطورته؟ هنا يمكنكم متابعة سلسلة أساطير الأبراج التى يعرضها “انا وياك” والتعرف على أسطورة برج العذراء.

العذراء-400x400
أسطورة برج العذراء

هناك أسطورتان لبرج العذراء، إحداهما إغريقية والثانية مصرية، تقول الأسطورة الاغريقية إن الآلهة فى عصرها الذهبى وعصر الحب الجميل كانت تعيش وسط الناس، وكانوا يوزّعون الحب وينشرون السلام على الجميع ويمنحونهم الدفء فى ليالى البرد القارس،ولكن البشر لم يتنازلوا عن طباعهم العنيفة والمسيئة، وهو ما أدّى إلى استياء الآلهة من هذه التصرفات، فصعدت إلى السماء ومعها “ستريا” إلهة العدل والسلام وأصبحت بعد ذلك رمزًا لبرج العذراء.

أما الأسطورة المصرية فتحكى أن “إيزيس” كانت تطارد الوحش “تايجون” وفى يدها سنابل القمح الذهبية، وعندما تبعثرت تلك السنابل من يديها صعدت إلى السماء، وكانت إيزيس رمزًا لبرج العذراء فى هذه الأسطورة، وهو ما جعلها تسكن إلى جانب الأبراج الأخرى لتكون رمزًا مميّزًا وأسطورة استثنائية لهذا البرج.
موضوعات متعلقة :
عروسة أو مولود فى الطريق.. التوقعات الفلكية لبرج الجوزاء فى عام 2015
طريقة مختصرة للزواج وفقا للأبراج

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.