سلسلة أساطير الأبراج.. “ الحمل” مبعوث الآلهة لإنقاذ المعذبين

بواسطة | مايو 25, 2015
3677 مشاهدة | 0 التعليقات

ماغى فرح وحظك اليوم لبرج الحمل الاربعاء 1352015
سلسلة أساطير الأبراج.. “ الحمل” مبعوث الآلهة لإنقاذ المعذبين

برج الحمل أحد الأبراج النارية التى يتميز مواليدها بان لديهم شخصيات استقلالية، ويمتلكون تركيبة نفسية وروحية قوية، تغرى الآخرين بالتودد إليهم والتعامل معهم، وتشعرهم بالتشويق والإثارة باقترابهم منهم، ووهو ما يجعله شخصية قائدة، ولأن عالم الأبراج يحمل كثيرًا من الأسرار إلى جانب ما نعرفه من التفاصيل الشائعة، فإن من هذه الأسرار أن لكل برج أسطورة خاصة جعلته بارزًا فى مكانه وبيته ضمن دوائر النجوم والأبراج، وهنا ندعوكم – مواليد برج الحمل – إلى التعرف على أسطورة البرج الذى تنتمون إليه، ضمن سلسلة أساطير الأبراج التى يقدمها لكم “انا وياك”.

برج-الحمل1-312x400

أسطورة برج الحمل

تروى أسطورة برج الحمل أنه كان لملك “تساليا” طفلان جميلان، هما “فريكسوس” و”هيلا”، وكانت زوجة أبيهما تعاملهما معاملة قاسية، ودائمًا ما تؤنبهما ولا يسلمان من أسلوبها الغليظ والسيئ فى المعاملة، ولكن لم تكن لديهما أيّة وسيلة للتعامل مع هذا الأمر إلا أن يسألا الآلهة أن تخلصهما من هذه المرأة القاسية وعذابها، وأن ترحمهما من جبروتها ومعاملتها الغليظة، فهما لا يملكان القوة لمقاومتها، فأشفقت عليهما الآلهة وأرسلت لهما حملا لينقذهما.

كان على هذا الحمل أن يذهب بهذين الطفلين بعيدًا عن زوجة الأب ليستريحا من عذابها، وقد فعل وحملهما فوق ظهره، وعند مروره من المضيق الفاصل بين قارتى آسيا وأوروبا، أرادت “هيلا” أن تريح قبضة يدها وتلملم خصلات شعرها الذى كان قد تطاير فى الهواء، إلا أن توازنها اختل وسقطت فى البحر وغرقت، حزن عليها “فريكسوس” كثيرًا، ولكن الحمل أكمل مشواره معه حتى وصل إلى منطقة “كولشيس” فى البحر الأسود، فقدم “فريكسوس” الحمل قربانًا للآلهة، وأخذ صوفه ليقدمه هدية لملك المدينة، فقام الملك بإكرامه وأحاطه بالمودة والدفء حتى لا يشعره بالغربة.

لذلك قام جوبيتر ملك “تساليا” بوضع الحمل بين النجوم اعترافًا له بفضله وتحمله المشاق والأهوال إلى أن أنقذ ولده “فريكسوس”.
موضوعات متعلقة :
ضحك ولعب وجد وحب.. التوقعات الفلكية لمواليد برج الحمل فى 2015
تعرف على العلامة المميزة فى شخصيتك من برجك

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.