رد الاعلامية ماغي فرح بخصوص ما نشر عن توقعاتها لعام 2015

بواسطة | ديسمبر 9, 2014
7593 مشاهدة | 0 التعليقات

رد الاعلامية ماغي فرح بخصوص ما نشر عن توقعاتها لعام 2015
بعد أن تناقلت مختلف المواقع الالكترونية آخر توقعات الإعلامية والباحثة في علم الفلك ماغي فرح لعام 2015، نفت في اتصال مع أحد المجلات العربية أن تكون قد صرحت لأي موقع أو وسيلة إعلامية عن توقعات الابراج لعام 2015 .

وأكدت الاعلامية ماغي فرح أنها لم تنتهِ بعد من إنجاز كتابها الخاص بالأبراج للعام المقبل وأنها تضع اللمسات الاخيرة عليه وأنه سيصدر في أواخر العام الحالي وبالتحديد في بدايات شهر ديسمبر كانون الأول.

أما ما نشر على موقع أردني فلا يمت إلى الحقيقة بصلة ولم ينشره ذاك الموقع على صفحته الأولى إلا بهدف استقطاب القراء والمتتبعين له ثم عمدت باقي المواقع الالكترونية إلى نقله كما هو دون التأكد من صحة المعلومات الموجودة فيه ودون محاولة الاتصال بها.

لذلك أرادت الاعلامية ماغي فرح أن تؤكد  أن كل ما نشر على لسانها ليس صحيحاً وقد تعود تلك التوقعات إلى سنوات مضت ومن المؤكد أنها لا تخص العام المقبل، خصوصاً أن الحالة الفلكية للعام المقبل تشير إلى تحسن ملحوظ في وضع 8 أبراج بعكس ما كان في العام الماضي، فيما لم تتحدث تلك التوقعات المنشورة إلا عن كوارث وأزمات.

وفي النهاية افصحت ماغي فرح باقتضاب عن برجي الجدي والاسد لعام ٢٠١٥ فقالت ان عام الجدي المقبل سيكون افضل من هذا العام ! وان الاسد سيكون حظه ممتاز… واعلنت ان موعد صدور كتابها الجديد سيكون في اول شهر كانون الاول ولكنها لم تعنونه بعد.

هذا ونعدكم في موقع أنا وياك أن نواكب كل جديد تصدره الاعلامية ماغي فرح وأن نسافر معاً في توقعاتها لعام 2015 . ونأسف عن بعض التقصير الذي حدث في العام الماضي ونامل أن نكون عند حسن ظن الجميع .



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.