أصل الأبراج الصينية

بواسطة |
18734 مشاهدة | 0 التعليقات

أصل الأبراج الصينية

تقول الاسطورة أن بوذا قبل أن يفارق الحياة طلب من الحيوانات أن تأتي لتوديعه
فجاء أحدى عشر حيوانا أضافة الى التنين وحسب الترتيب جاء الفأر أولا ثم البقرة الى أخر حيوان الخنزير ، فأكرمهم بوذا بأن جعل لكل حيوان سنة خاصة له .
عنا شخصيا لا نعتقد بهذه الأسطورة لأسباب كثيرة منها أن التنين كان قد أنقرض قبل بوذا بملايين السنين أضافة لذلك أن تعاليم بوذا كان لها الأثر الأكبر في أواسط أسيا ولم يكن لها تأثير كبير على الشعب الصيني .

وفق معلوماتنا ودراستنا أضافة الى أتصالنا المباشر بالصينيين نستطيع القول بأن الأبراج الصينية نشأت على مبدأ علاقة الأنسان بالحيوانات المحيطة به ومدى التفاعل بينهما ، أن الأبراج الصينية هي مدخل للنفس البشرية والغوص في أعماقها . يعتقد الصينيون بأن المولود في سنة معينة يحمل في داخله حيوان يمثل تلك السنة لكن من الخطأ القول بأن المولود يحمل صفات ذلك الحيوان فمثلا مولود سنة الفأر لا يحمل بداخله صفات الفار ذلك أن هناك نوعين من الفئران ، البري والبيتي وهناك أختلاف واضح بالصفات بين النوعين ، كذلك بالنسبة للارنب والخنزير !
من الصح القول أن أحتياج الناس الى حيوان ما أو تميز حيوان على أخر في سنة معينة جعلهم يطلقون أسم الحيوان على تلك السنة ، فمثلا أطلق الصينيون سنة البقرة لأنه في تلك السنة حدث أن حوصرت مناطق من الصين الشمالية من قبل قبائل المغول فلم يجد الصينيون ما يأويهم ويوفر لهم الحليب والغذاء غير البقر فأطلقوا على تلك السنة بسنة البقرة ثم أنتقل هذا التقليد الى بلاد الهند فأصبحت البقرة كرمز من رموز التقديس ، وهكذا بالنسبة الى تسمية السنين الأخرى .
تفنن الصينيون بهذا العلم وطوروا به حتى وضعوا أصناف خمسة للأبراج الصينية حيث أن كل برج يعود بعد 12 سنة لكن بصنف مغاير وبعد 60 سنة يعود نفس البرج مع نفس الصنف .
تشمل الأبراج الصينية على خمسة أصناف تبدأ بالمائي وتنتهي بالمعدني ، ولغرض سهولة حفظها أرتأينا أن نجمعها بكلمة (مخنام) حيث تمثل الميم الأولى الصنف المائي والخاء الصنف الخشبي والنون الصنف الناري والالف الصنف الأرضي والميم الأخيرة الصنف المعدني .
قسم الصينيون الأبراج ضمن عنصرين هما اليان والين الذان يمثلان عنصري التكامل بالطبيعة وسأوضح بطريقة مبسطة وسهلة شرح توضيحي عن عنصري اليان والين في مقال قريب .
تشمل عناصر اليان الأبراج : النمر ، التنين ، الأفعى ، الحصان ، العنزة ، الدجاجة
وتشمل عناصر الين الأبراج : الفأر ، البقرة ، الأرنب ، القرد ، الكلب ، الخنزير
من الملاحظ بأن السنة الصينية قمرية ليس لها علاقة بالسنة اليوليانية ، أن اليوم الأول من السنة الصينية يختلف من سنة الى أخرى لكنه يكون محدد بين منتصف يناير الى نهاية شباط .
يقال بأن تاريخ الأبراج الصينية يعود للألف الثاني قبل الميلاد ! لكننا لسنا متأكدين من هذه المعلومة ، نستطيع القول أن أكتمال أسس وقواعد الابراج الصينية يعود الى القرن السادس قبل الميلاد مع نشأت الداوية ومفهوم اليان والين التي أكدت على مبدأ الأنسجام وفق عناصر الطبيعة . للملاحظة عن المذكر والمؤنث يعتبر واحد وفق المفاهيم الصينية ، هذا يعني أنه بأمكاننا القول سنة البقرة أو الثور ، العنزة أو الماعز ، الأفعى أو الثعبان ..كما وبالأمكان تسمية سنة الفأر بالجرذ … لكننا أرتأينا تسمية ثابتة كالبقرة والحصان والأفعى وغيرها كي لا يكون هناك خلط على المتلقي بين الأبراج الصينية والهندية أو البابلية .



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الإخوة / متصفحي أنا وياك نحيطكم علماُ ان


- عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية.


- والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


- اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره.


- أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده.


- الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية.


- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية.